إشكالية استعمال المصطلح النحوي في كتاب(إيضاح الوقف والابتداء في القرآن الكريم)/التوابع إنموذجًا م.د. حوراء أحمد عبود - كلية التربية للعلوم الانسانية- جامعة كربلاء - العراق.

محتوى المقالة الرئيسي

حوراء احمد عبود

الملخص

 


         الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على سيِّد المرسلين، وأشرف الخلق أجمعين أبي القاسم محمد وآله الطَّيِّبين الطاهرين وصحبه المُنتَجبين.


         من المُلاحظ أنَّ الكوفيين قد سلكوا طريقًا يُخالف ما عليه نحاة البصرة، إذ خالفوهم في مصطلحاتهم مثلما خالفوهم في بناء قواعدهم؛ فأسَّسوا منهجًا جديدًا وقويًّا، لكنه لم يحظَ بما حظِيَ به نحو البصريين، وهذا يبدو كان سببًا من أسباب فقدان كثير من مصنفات الكوفيين، ويمثِّل أبو بكر الأنباري(ت328هـ) امتدادًا لذلك المنهج القويّ، فهو في مصنفاته عمومًا وفي كتاب(إيضاح الوقف والابتداء في القرآن الكريم) خصوصًا يعمد الى استعمال مصطلحات الكوفيين ويقدمها على ما سواها، وقد عمدتُ في هذا البحث إلى عرض أبرز المصطلحات النحوية التي تطرَّقَ إليها أبو بكر الأنباري وأودعها في كتابه(إيضاح الوقف والابتداء في القرآن الكريم) مقارنة مع استعمالات المدرسة البصرية للمصطلحات نفسها وبيانًا لمواطن الاختلاف بين البصريين والكوفيين فكانت مصطلحات التوابع تحديدًا محور هذا البحث؛ وقد اعتمدتُ في إنجاز بحثي على جملة من المصادر والمراجع التي لا غِنى للباحث عنها كما أفدتُ كثيرًا من رسالة الماجستير الموسومة بـ (المصطلحات والأصول النحوية في كتاب إيضاح الوقف والابتداء في القرآن الكريم لأبي بكر الأنباري).


الكلمات المفتاحية: النَّسق ، التوكيد، الترجمة، البدل، الرَّد، النَّعت

المقاييس

يتم تحميل المقاييس...

تفاصيل المقالة

كيفية الاقتباس
عبود ح. ا. (2024). إشكالية استعمال المصطلح النحوي في كتاب(إيضاح الوقف والابتداء في القرآن الكريم)/التوابع إنموذجًا: م.د. حوراء أحمد عبود - كلية التربية للعلوم الانسانية- جامعة كربلاء - العراق. مجلة ابن خلدون للدراسات والأبحاث, 4(1). https://doi.org/10.56989/benkj.v4i1.782
القسم
المقالات