ملك انجلترا ريتشارد الاكبر والزواج الدبلوماسي 1189م د. عيادة عاشور هرهور - تاريخ إسلامي - كلية الآداب -الجامعة الأسمرية - ليبيا

محتوى المقالة الرئيسي

عيادة هرهور

الملخص

 


لقد لعبت دبلوماسية دورًا حاسمًا في تشكيل المشهد السياسي في ذلك الوقت. كانت دبلوماسية الزواج التي اتبعها الملك ريتشارد الأكبر عام 1189  مهمة لعدة أسباب، بما في ذلك تأثيرها على التحالفات الدولية وتوطيد السلطة، وتعزيز السلام والاستقرار في أوروبا أولا: كانت دبلوماسية الزواج التي اتبعها الملك ريتشارد فعالة في إقامة تحالفات استراتيجية مع القوى الأوروبية الأخرى في عام 1191 تزوج من بيرنغاريا من نافارا الأمر الذي لم يعزز التحالف مع مملكة نافارا فحسب، بل عزز أيضًا موقفه فيما يتعلق بالملوك الأوروبيين الآخرين, ساعد هذا الزواج في تأمين الدعم لحملته الصليبية وزوده بحلفاء مهمين في صراعاته مع الحكام المتنافسين   .تانيا: ساهمت دبلوماسية الزواج التي اتبعها الملك ريتشارد في توطيد السلطة داخل مملكته. من خلال الزواج من بيرنغاريا، أظهر التزامه بالحفاظ على الاستقرار والاستمرارية داخل مملكته. وقد أدى هذا الزواج أيضًا إلى إضفاء الشرعية على حكمه وتعزيز علاقاته الأسرية، والتي كانت ضرورية للحفاظ على التماسك الداخلي ودرء المنافسين المحتملين لسلطته. علاوة على ذلك، كان لدبلوماسية الزواج التي اتبعها الملك ريتشارد آثار أوسع على السياسة والدبلوماسية الأوروبية. لم يؤدي زواجه من بيرنغاريا من نافارا إلى تعزيز العلاقات مع نافارا فحسب، بل كان له أيضًا تداعيات على العلاقات مع القوى الأوروبية الأخرى. كان للتحالفات والعلاقات التي تشكلت من خلال هذا الزواج تأثير دائم على توازن القوى في أوروبا وأثرت على ديناميكيات العلاقات الدولية خلال هذه الفترة.


الكلمات المفتاحية :


ريتشارد. ماتيلدا . البارونات .بيرنغاريا .اليانور .

المقاييس

يتم تحميل المقاييس...

تفاصيل المقالة

كيفية الاقتباس
هرهور ع. (2024). ملك انجلترا ريتشارد الاكبر والزواج الدبلوماسي 1189م: د. عيادة عاشور هرهور - تاريخ إسلامي - كلية الآداب -الجامعة الأسمرية - ليبيا . مجلة ابن خلدون للدراسات والأبحاث, 4(1). https://doi.org/10.56989/benkj.v4i1.778
القسم
المقالات