حصن الاخيضر من تراث كربلاء م.م. سرى عمران نوح: كلية التربية للعلوم الإنسانية، جامعة كربلاء، العراق /// السيدة حكيمة محمود حسين، الاختصاص تاريخ - جامعة كربلاء -العراق .

محتوى المقالة الرئيسي

حكيمة حسين

الملخص

     يهدف البحث للاطلاع على أهم الآثار التي اشتهرت بها محافظة كربلاء في العراق عبر العصور التاريخية الماضية وهو حصن الاخيضر وتم التطرق إلى مكونات الحصن من ناحية الموقع والاختلاف في التسمية وتاريخه وهذا الإبداع العمراني والفني في التصميم والشكل والبناء وهذا يدل على التطور الهندسي في الرقي والابداع عند الحضارات السابقة لكونه تحفه فنية في البناء.


يمتاز حصن الأخضر بأبعاد ثقافية، حيث يُعتبر جزءًا لا يتجزأ من تراث المنطقة. يلعب دورًا مهمًا في نقل التاريخ والثقافة للأجيال الحالية والمستقبلية، ويشكل موضوعًا للأبحاث الحديثة في ميدان الآثار والتاريخ.


تسلّط السلطات المحلية والوطنية الضوء على أهمية الحفاظ على حصن الأخضر كجزء لا يتجزأ من التراث الثقافي. يستقطب الحصن الزوار والمحافل الثقافية، ويظل موضوعًا يحمل كثير من الجاذبية للباحثين والمهتمين بالتاريخ والتراث الثقافي في المنطقة.


الكلمات المفتاحية: حصن الاخضير، تراث ، كربلاء.                                                          

المقاييس

يتم تحميل المقاييس...

تفاصيل المقالة

كيفية الاقتباس
حسين ح. . (2024). حصن الاخيضر من تراث كربلاء: م.م. سرى عمران نوح: كلية التربية للعلوم الإنسانية، جامعة كربلاء، العراق /// السيدة حكيمة محمود حسين، الاختصاص تاريخ - جامعة كربلاء -العراق . مجلة ابن خلدون للدراسات والأبحاث, 4(1). https://doi.org/10.56989/benkj.v4i1.773
القسم
المقالات