التّغنّي بمدينة وارا الأثرية فـي الشعر العربي التشادي (دراسة فنية) د. الحَبُّو مصطفى - محاضر جامعي في الأدب والبلاغة - كلية اللغات والإعلام والفنون ـ قسم اللغة العربية وآدابها - جامعة الملك فيصل - تشاد

محتوى المقالة الرئيسي

الحبو مصطفى

الملخص

 


إن تاريخ تشاد القديم حافل بالأحداث، والمتأمل فيه يقف على محطات تستوقفه، بين آثار شاهدة على حضارة أمة عاشت في هذه البقاع حقبا طويلة، ولغة صاحبتها في مسيرتها فكانتا خير ممثل لتاريخ هذه الأمة، وبين تراث خلفته تلك الحضارة، ومن ذلك مدينة وارا الأثرية التي وقفت صامدة أمام عوامل الطبيعة، وتعاقب السنين بما حوته من معمار فريد، وحكم رشيد، فكانت مدعاة للقول والتدوين، ومن هنا حظيت باهتمام الشعراء في فترة المعاصرة في تشاد، وعليه جاءت هذه الدراسة لتقف على ذلك الإنتاج من حيث الكثرة والقلة، والقوة والضعف، وما به من جوانب فنية، فتناولت تعريف المدينة، ودلالة اللفظ، مع بيان مكانتها الثقافية بين مثيلاتها في تشاد، فوارا كانت شعلة الحضارة، في محيطها وكانت تلك هي المناسبة التي دفعت بالشعراء للوقوف حولها طويلا، محاولين تعريف هذا الدور وتأصيله، إذ كانت القصائد هي القالب المعدّ لذلك.


تعرضت الدراسة في الشق الثاني لأغراض تلك القصائد وخصائصها الفنية، فبما أن الموضوع موحد لم تشذ القصائد عن هدفها العام، وقلت فيها الأغراض الأخرى نتيجة للتطور الذي حدث في قالب الشعر واتجاهاته حيث انعكس على الشعراء، وظهر ذلك في إنتاجهم من خلال تعاطيهم مع الحدث.


كما تناولت الدراسةُ الجوانبَ الفنية بشيء من الاختصار لبيان أثرها في رفعة القصائد ومدى حجمها فاختارت أمثلة للبيان بأقسامه، ومِثْلُها المعاني ودورها في توظيف الفكرة العامة.


وختمت بنتائج عما حوته هذه القصائد، وألحقت بها توصيات عما يمكن أن تكون عليه الدراسة.


الكلمات المفتاحية: التّغنّي، الحنين، وارا، الشعر التشادي، شعراء تشاد.


 

المقاييس

يتم تحميل المقاييس...

تفاصيل المقالة

كيفية الاقتباس
مصطفى ا. . (2024). التّغنّي بمدينة وارا الأثرية فـي الشعر العربي التشادي (دراسة فنية): د. الحَبُّو مصطفى - محاضر جامعي في الأدب والبلاغة - كلية اللغات والإعلام والفنون ـ قسم اللغة العربية وآدابها - جامعة الملك فيصل - تشاد . مجلة ابن خلدون للدراسات والأبحاث, 4(1). https://doi.org/10.56989/benkj.v4i1.766
القسم
المقالات