الرئيسيةالابحاثالمجتمع المدني وحكامة تدبير المرفق العمومي

المجتمع المدني وحكامة تدبير المرفق العمومي

عنوان البحث المجتمع المدني وحكامة تدبير المرفق العمومي: جمعية الأفق لمستغلي المحلات التجارية أنموذجا
إعداد إسماعيل بن محمد بن عبد الله نويرة: طالب باحث – جامعة سيدي محمد بن عبد الله – المغرب.

شيماء بنت حميد بن عبد الله العبويي: طالبة باحثة – جامعة محمد الأول – المغرب.

عبد الحكيم أعقيرش بن محمد بن عبد الله: طالب باحث – جامعة محمد الخامس – المغرب.

العدد العدد الأول – المجلد الأول
الصفحات
رابط التحميل اضغط هنا
اللغة الأساسية العربية
الكلمات المفتاحية المجتمع المدني، المجتمع المدني في المغرب، الحكامة، التدبير، المرفق العمومية
ملخص البحث  

تتمحور هذه الورقة البحثية حول تدبير الجمعيات للمرفق العمومي عبر آلية الشراكة، فقد تعززت هذه الآلية عبر المقاربة التشاركية التي أقرها دستور2011. والتي لها ارتباط قوي بالعمل الجمعوي تتجسد من خلال علاقة جوهرية تتفاعل مع بعضها البعض، بحيث الآن أصبح يسمح للجمعيات بالمشاركة عن قرب في تدبير الفضاء العمومي كونها قوة فاعلة تتميز بدينامية نشيطة وبرامج عمل سنوية، وأيضا تضم في صفوفها أغلب الطاقات الشابة القادرة على التطوع وتحمل المسؤولية الجمعوية، وترسيخ مجموعة من القيم في صفوف الأفراد والمجتمع. ويتجلى تدبير الجمعيات للمرفق العمومي من خلال مساهمة الدولة إلى جانب باقي الفاعلين الترابيين في تطوير هذا المرفق العمومي وتجويد خدماته بتازة،  فتجويده لا يكون بالكلام الفارغ من طرف الجمعيات، بل عن طريق المشاريع القابلة للتنفيذ والأطر الجمعوية المؤهلة القادرة على تدبير الفضاء العمومي لهم من الكفاءة والقدرة اللازمة على التسيير الجيد، الشيء الذي يجعل من الجمعيات شريك أساسي قادر على وضع استراتيجيات هادفة إلى تحسين المرفق العمومي في إطار مقاربة تشاركية شمولية. وعلى الرغم من كل هذه المجهودات المبذولة لتجويد عمل الجمعيات والارتقاء بها كفاعل ترابي مهم، إلا أن الأمر ليس بالسهل، فعندما يغيب التمويل واستقلالية الجمعيات عما هو سياسي والافتقار إلى الأطر البشرية المؤهلة لقيادة العمل الجمعوي الذي هو صلب مجتمع مدني حقيقي تدور العجلة في الاتجاه المعاكس لتطلعات واحتياجات الساكنة المحلية.

ArabicChinese (Simplified)DutchEnglishFrenchGermanItalianPortugueseRussianSpanish
Open chat
كيف يمكنني مساعدتك