الرئيسيةالابحاثالتجارب الدولية في المقاربة التشاركية

التجارب الدولية في المقاربة التشاركية

عنوان البحث

Research title

التجارب الدولية في المقاربة التشاركية: ومدى تأثيرها على التجربة المغربية في التدبير الترابي

International experiences in the participatory approach: and its impact on the Moroccan experience in territorial management

إعداد

د. بوجمعة ادغيش: دكتوراة في القانون العام والعلوم السياسية، المغرب

Preparation

Dr. Boudjemaa Adghich: Ph.D. in public law and political science, Morocco

العدد – Issue

الثالث عشر

الصفحات – Pages

000 - 000

التحميل Download

اضغط هنا

اللغة – Language

العربية

الكلمات المفتاحية

Keywords

التجارب الدولية، المقاربة التشاركية، التدبير الترابي، التدبير الجماعي، الدستور المغربي، النظام الدستوري

international experiences, participatory approach, territorial management, collective management, Moroccan constitution, constitutional system

الدولة – Country

المغرب

الملخص

عرف العالم مند مطلع القرن الحالي تحولات سياسية وحركية مستمرة ومتسارعة نحو تطبيق المقاربة التشاركية، وذلك من خلال الاستفادة بالتجارب المقارنة، حيث سعت الدول إلى الاقتباس والاستئناس بالتجارب التي عرفت نجاحا في تطبيق المقاربة التشاركية، مع مراعاة الخصوصيات والاعتبارات الوطنية، فشكلت بذلك التجربة البرازيلية بمدينة "بورتو أليغري" أحد أهم التجارب في المقاربة التشاركية، حيث عملت على دفع مشاركة المواطن وإقحامه للمجال السياسي بعد فراق دام لسنوات، ثم التجربة الإسبانية والألمانية من خلال مجالس الأحياء والمواطنين، وذلك بعقد مجالس لتدارس البرامج التنموية الضرورية للساكنة، باعتبار أن الساكنة أعلم باحتياجاتها، كما أن التجارب العربية كذلك عملت على تبني المقاربة التشاركية في دساتيرها وقوانينها، من أجل الرفع من مشاركة المواطنين. ومن بين التجارب العربية نجد أن الدستور المغربي لسنة 2011 جعل من المقاربة التشاركية أحد أهم الأسس التي يقوم عليها النظام الدستوري للملكة المغربية، إذ أصبح للمواطنين والمواطنات حق المشاركة المباشرة في تدبير الشأن العام والمساهمة في المجهود التنموي والنشاط التشريعي، كما ساهمت القوانين التنظيمية (111-14/112 -14/ 113-14) على تنظيم وتأطير لعملية المشاركة في تدبير الشأن العام الترابي، وبالتالي فتح المجال أمام المواطنين والمواطنات، وهيئات المجتمع المدني بكل أطيافه، والقطاع الخاص على المساهمة كل من موقعه في عملية التدبير الجماعي للشأن العام الترابي.

Abstract

Since the beginning of the current century, the world has known continuous and rapid political and dynamic transformations towards the application of participatory democracy, through benefiting from comparative experiences, as countries sought to quote and recall experiences that were successful in applying the participatory approach, taking into account national peculiarities and considerations, thus forming the experience The Brazilian city of "Porto Alégré” is one of the most important experiences in the participatory approach, as it worked to push the citizen’s participation and bring him into the political sphere after a separation of years, then the Spanish and German experience through neighborhood and citizen councils, by holding councils to study the necessary development programs for the population, given that the population I am aware of their needs, and Arab experiences have also worked to adopt a participatory approach in their constitutions and laws, in order to increase citizen participation. Among the Arab experiences, we find that the Moroccan Constitution of 2011 made the participatory approach one of the most important foundations on which the constitutional system of the Kingdom of Morocco is based. The organizational laws (111-14/112-14/113-14) also contributed to organizing and framing the process of participation in managing the territorial public affairs, thus opening the way for male and female citizens, civil society bodies of all spectrums, and the private sector to contribute, each of its position in The process of collective management of the territorial public affairs.

ArabicChinese (Simplified)DutchEnglishFrenchGermanItalianPortugueseRussianSpanish
Open chat
كيف يمكنني مساعدتك