الرئيسيةالابحاثمحددات السياسة الروسية تجاه الأزمة السورية

محددات السياسة الروسية تجاه الأزمة السورية

عنوان البحث

Research title

محددات السياسة الروسية تجاه الأزمة السورية

The determinants of the Russian policy towards the Syrian crisis

إعداد – prepared by

د. جهاد عبد الكريم ملكة: دكتور في العلوم السياسية، وباحث في الشؤون السياسية والعلاقات الدولية، غزة، فلسطين

Dr. Jehad Abdelkareem Malaka: PhD in political sciences, and Researcher in political affairs and international relations

العدد – Issue
العدد الثامن – المجلد الثاني
الصفحات – Pages
التحميل Download
اضغط هنا
اللغة – Language العربية
الكلمات المفتاحية

keywords

الأزمة السورية، التدخل الروسي في سوريا

Syrian crisis, Russian political interference

الملخص – Abstract

تهدف الدراسة إلى معرفة محددات السياسة الروسية تجاه الأزمة السورية، حيث اتخذت المنهج الوصفي التحليلي كمنهج للدراسة وذلك لوصف الظاهرة بكل جوانبها، من حيث التدخل الروسي في الأزمة السورية ومحدداتها السياسية بشكل علمي دقيق. كما وتستخدم الدراسة نظرية الصراع الدولي نظراً لأنه تم استخدام أدوات الصراع “كالتفاوض، والتهديد، والضغط، والمساومة، والاحتواء، والتحالف” في التدخل الروسي في الازمة السورية. وتمثلت أهم نتائج الدراسة فيما يلي: جاءت الأزمة السورية خدمة لروسيا كي تثبت نفسها على الساحة الدولية بانها دولة عظمى، وأنها قادرة على تأدية دورها عالميا، لذلك وقفت مع النظام السوري بكل قوة، وأصبحت حليفه الاستراتيجي، حيث قدمت له الدعم على الصعيد السياسي، وخصوصاً في مجلس الأمن الدولي بتعطيلها للعديد من القرارات الدولية ضد النظام، كذلك جمعت قوى المعارضة والنظام في محاولة منها لإيجاد حل سياسي للأزمة. وترى روسيا في منطقة الشرق الأوسط مكانا استراتيجيا لحماية أمنها القومي، ومكانا لتحقيق أحلامها الإمبراطورية أكثر مما تراه في محيطها الإقليمي، لذلك فإن رؤيتها في دعم بقاء النظام السوري نابع من رؤية جيوستراتيجية بأنه نفوذ لها.

 This study aimed to identifying the Russian political interference in the Syrian crisis and the determinants of the Russian policy towards the Syrian crisis. The study relied on the descriptive analytical approach as well as the historical approach to describe the phenomenon in all its aspects, in terms of the Russian intervention in the Syrian crisis, in an accurate scientific manner. The study also uses the theory of international conflict, since the tools of conflict “such as negotiation, threat, pressure, bargaining, containment, and alliance” were used in the Russian intervention in the Syrian crisis. The most important results of the study were as follows: The Syrian crisis came to serve Russia to prove itself on the international scene that it is a superpower, and that it is able to perform its role globally, so it stood with the Syrian regime with full force, and became its strategic ally, as it provided it with support on the political level, especially In the UN Security Council, it suspended several international resolutions against the regime. It also brought together opposition and regime forces in an attempt to find a political solution to the crisis. Russia sees in the Middle East a strategic place to protect its national security, and a place to realize its imperial dreams more than it sees in its regional surroundings. Therefore, its vision of supporting the survival of the Syrian regime stems from a geostrategic vision as its influence.

ArabicChinese (Simplified)DutchEnglishFrenchGermanItalianPortugueseRussianSpanish
Open chat
كيف يمكنني مساعدتك