الرئيسيةالابحاثمستقبل مدينة القدس في ظل التطبيع الخليجي مع الاحتلال الإسرائيلي

مستقبل مدينة القدس في ظل التطبيع الخليجي مع الاحتلال الإسرائيلي

عنوان البحث

مستقبل مدينة القدس في ظل التطبيع الخليجي مع الاحتلال الإسرائيلي

The future of the city of Jerusalem in light of the Gulf normalization with the Israeli occupation

اسم الباحث

د. أحمد فايق دلول؛ مدير وحدة الأبحاث في معهد بيت الحكمة – غزة، وحاصل على درجة الدكتوراه في العلوم السياسية
د. فهمي خميس شراب؛ أكاديمي من غزة، وحاصل على درجة الدكتوراه في العلوم السياسية.

العدد

العدد الأول، المجلد الأول

الصفحات

رابط التحميل

من هنا

اللغة الأساسية

العربية

الكلمات المفتاحية

القضية الفلسطينية – التطبيع العربي الإسرائيلي – القدس – الصراع العربي الإسرائيلي

ملخص البحث

 

هدفت الدراسة إلى التعرف على مخاطر التطبيع العربي مع الاحتلال الإسرائيلي على مستقبل القدس، ولتحقيق أهدافها فقد استَخدمت الدراسةُ المنهجَ الوصفيَّ في استعراض التطلعات الاستراتيجية، السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية، للاحتلال من جرَّاء التطبيع، وكذلك في التعرف على مخاطر التطبيع على مستقبل المدينة من حيث: محاولات تصفية الوجود الرسمي الفلسطيني في القدس، والقضاء على حلم العاصمة الفلسطينية في القدس، وعولمة المدينة، وتقويض فرص مساندة المدينة، والمساهمة في تهويد معالم المدينة، وأخيرًا محاولات تصفية الوصاية الهاشمية على المقدسات.
توصَّلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج، أهمها:

  1. أسهمت اتفاقيات التطبيع في تراجع مكانة القضية الفلسطينية عمومًا ومدينة القدس خصوصًا، لا سيما في ظل قَبول الإمارات تمويلَ مشروعِ “وادي السيليكون”، وموافَقة المغرب على التطبيع.
  2. قضت اتفاقيات التطبيع على الحلم بمدينة القدس كعاصمة لدولة فلسطين وفق مبادرة السلام العربية.
  3. اعترفت اتفاقيات التطبيع بأي أمرٍ واقعٍ جديد يفرضه الاحتلال على المدينة بما في ذلك تحويل المدينة إلى منطقة سياحية مفتوحة للجميع.

أوصت الدراسة بمجموعة من التوصيات، أهمها:

  1. مقاومة كل السلوكيات الإسرائيلية الرامية إلى فرض أمر واقع جديد في مدينة القدس، مع ضرورة رفض أيٍ مشروع تسهم دول التطبيع في تأسيسه، مثل مشروع “وادي السيليكون”.
  2. تعزيز الشراكة الوطنية بين الفصائل الفلسطينية والاتفاق على برنامج وطني خارج إطار أوسلو، بحيث تكون القدس نقطة الارتكاز في هذا المشروع.
  3. إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، وهذا الأمر يسمح بتفرغ الفلسطينيين لحماية مدينة القدس بدلًا من الانشغال بأنفسهم.





ArabicChinese (Simplified)DutchEnglishFrenchGermanItalianPortugueseRussianSpanish
Open chat
كيف يمكنني مساعدتك