الرئيسيةالابحاثمن القراءة الأيديولوجية إلى القراءة الايبستمولوجية للتراث العربي الإسلامي

من القراءة الأيديولوجية إلى القراءة الايبستمولوجية للتراث العربي الإسلامي

عنوان البحث

Research title

من القراءة الأيديولوجية إلى القراءة الايبستمولوجية للتراث العربي الإسلامي

From ideological reading to reading, the epistemological reading of the Arab-Islamic heritage

إعداد – prepared by سمير الشريفي؛ طالب باحث، جامعة ابن طفيل القنيطرة، المغرب.

Samir Echrifi: Student Researcher, University of IbnTofailKénitra. Morocco

العدد – Issue
العدد الثالث – المجلد الأول
الصفحات – Pages
التحميل Download
اضغط هنا
اللغة – Language العربية
الكلمات المفتاحية

keywords

التراث العربي الإسلامي،القراءة الأيديولوجية، القراءة الايبستمولوجية. المعالجة البنيوية

Arab-Islamic heritage, ideological reading, epistemological reading, structural processing

الملخص – Abstract

هدفت الدراسة لتسليط الضوء على جانب مهم من القراءات الموسومة بالقراءة الأيديولوجية، والتي تشمل القراءة الاستشراقية والقراءة الاستشراقوية التي تدخل جميعها – حسب الجابري- تحت عنوان واحد، هو: القراءة السلفية للتراث. إنها قراءات توجهها خلفيات محددة، تتجلى أساسا في إبراز الجوانب المشرقة بالنسبة للقراءات العربية، لأن ما كان يحركها هو؛ عقدة الأصالة. أما ما كان يحرك القراءات الاستشراقية هو خدمة المركزية الأوربية، وبالتالي فهي تكرس للنزعة الاستعمارية. فكل هذه القراءات – من منظور الجابري- تعاني من آفتين: غياب الموضوعية وفقدان النظرة التاريخية، لتحل محلها على التوالي الذاتية واللاتاريخية. مما يجعلها قراءات تعاني من نوع من الاستلاب.

 استخدم الباحث المنهج التحليلي المقارن في دراسته. وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها: إن قراءة الجابري شكلت فتحا جديدا في قراءة التراث العربي الإسلامي، إذ انتقلنا معه من القراءة التجزيئية إلى القراءة الكلية، ومن الذاتية إلى الموضوعية، ومن اللاتاريخية إلى التاريخية.

This study sheds light on a particular aspect of readings that are identified as ideological readings. They include orientalist and pseudo-orientalist readings. These two kinds of readings, according to Al-Jabri, fall under one heading- the Salafi-oriented reading of héritage. The afore-mentioned readings are essentially influenced and directed by particular backgrounds whose main aim is to highlight the bright sides  of the Arabic readings, and that the complex of originality ( authenticity) is the driving force that generated these readings.

   Concerning the orientalist readings, they were driven by the intention of serving the European centralism, hence giving rise to à colonial flair or dominion.

All of these readings, according to Al-Jabri, suffer from two shortcomings : absence of objectivity and historical  perspective, whose positions are overtaken by subjectivity and ahistory. This resulted in the aliénation of these readings/ interpretations.

The researcher relied on the comparative analytical method in his study, that reached a set of results, the most important of which are:

Al-Jabri’s reading constituted a new breakthrough in reading the Arab-Islamic heritage, as we moved with him from partial reading to total reading, from subjectivity to objectivity, and from non-historical to historical.

Despite what Al-Jabri provided, we record the following:

– The absence of historical depth, and the sign of this is his lack of interest in the philological method.

– He fell into the trap of the Orientalist view – which he warned against – when he compared the East and the West and thus made rational sciences and philosophy a commodity alien to our culture.

 

ArabicChinese (Simplified)DutchEnglishFrenchGermanItalianPortugueseRussianSpanish
Open chat
كيف يمكنني مساعدتك