الرئيسيةالابحاثعوائق التفكرّ في القرآن الكريم

عوائق التفكرّ في القرآن الكريم

عنوان البحث

Research title

عوائق التفكرّ في القرآن الكريم

Obstacles to thought in the Holy Qur’an

إعداد

م.د. آمنة بادع كريم؛ المديرية العامة للتربية في محافظة ذي قار، العراق

العدد – Issue

الثالث


التحميل Download

اضغط هنا

اللغة – Language

العربية

الكلمات المفتاحية

Keywords

عوائق التفكر، القرآن الكريم

holy quran

الدولة – Country

العراق

الملخص

تناول هذا البحث جملة من عوائق التفكّر في القرآن الكريم، وكيفية علاجها أو التخلص منها من خلال تأسيس قاعدة للتفكّر السليم التي إن اصابها خلل، فأن التفكّر السليم سيكون منحرفاً ومقيد بقيود تمنعه من الوصول للحق، والتفكّر السليم هو الذي يقود صاحبه إلى احكام صائبة، وهذا أول ما توصف به العقلية العلمية في القرآن الكريم. استخدمت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي.في معالجة وتسديد الافهام والعقول من خلال جمع المعلومات وتحليلها وتصنيفها وتحديد تلك العوائق من الآيات المجموعة في كتاب الله عزّوجلّ. توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها: أن التفكّر السليم لا يختص بالقرّاء والباحثين، وإنما ينماز عن غيره من أنواع التفكّر الأخرى، الهوى والجهل، والظن من أعظم عوائق التفكّر السليم، فالإنسان بطبعه منحرف ومقيد بقيود تمنعه من الوصول للحق والتفكّر السليم.

Abstract

This research dealt with a number of obstacles to thought in the Noble Qur’an, and how to treat them or remove them by establishing a base for suitable thought that, if afflicted with a defect, the proper contemplation will be perverted and restricted by restrictions that prevent it from reaching the truth, and appropriate thought is what leads its owner to correct judgments, and this The first to describe the scientific mentality in the Holy Qur’an.

التخصص العام

تربية اسلامية
ArabicChinese (Simplified)DutchEnglishFrenchGermanItalianPortugueseRussianSpanish
Open chat
كيف يمكنني مساعدتك