الرئيسيةUncategorizedطبيعة العلاقة بين الأسرة والأطر العاملة في مجال الإعاقة في دولة المغرب

طبيعة العلاقة بين الأسرة والأطر العاملة في مجال الإعاقة في دولة المغرب

عنوان البحث

طبيعة العلاقة بين الأسرة والأطر العاملة في مجال الإعاقة في دولة المغرب

Nature of relationship between the Family and Frameworks Working in the Field of Disability in Morocco

إعداد اعداد الباحث: نوح رابي ابن مصطفى ابن احمد

إشراف الدكتور: المصطفى السعليتي

مختبر الدكتوراه؛ العلوم المجتمعية والتحولات الاجتماعية، جامعة كلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة القاضي عياض، المغرب.

العدد المجلد الاول – العدد الثاني
الصفحات
رابط التحميل اضغط هنا
اللغة الأساسية العربية
الكلمات المفتاحية الإعاقة الذهنية – الأسرة – الأطر العاملة في الإعاقة

family – intellectual disability – frameworks working in disability

ملخص البحث

تحتل قضية الأسرة الركيزة الأساسية ونقطة الانطلاق من خلال كم هائل من ملاحظاتها اليومية والتي من خلالها تشكلت فكرتنا حول دراسة ادوار الأسرة في مساعدة الأطر التربوية والشبه الطبية لتطور مهارات أبنائهم، فلجأنا لدراسة الطرق التأهيلية المقترحة بين جميع المتدخلين الأسرة والأطر العاملة في مجال الإعاقة من أجل أن نكتشف العوامل الأساسية المؤثرة في ركود او تطور لمهارات الطفل او تراجعها. ولهذا الغرض أنجزنا دراسة ميدانية بالمركز الوطني محمد السادس للمعاقين بمراكش، واعتمدنا لإنجاز هذه الدراسة المنهجين الكيفي والكمي تتناسب مع نوع المتغيرات الهامة للمعطيات التي ينبغي معالجتها. في كل من المنهجين تم بناء أدوات فعالة وواثقة شملت دلائل للمقابلات موجهة وغير موجهة للاسر والأطر العاملة في الإعاقة (مربي متخصص – أخصائي نفساني حركي – مروض النطق – الأسرة – الاخصائي النفساني)، واعداد استبيانات وكذلك اجتماعات حوارية تم توجيهها إلى كل الفاعلين المهتمين بقضايا تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة، وتكونت عينة الدراسة من 20 مبحوثا من الاسر، وتمثلت 10 في المئة كعينة تمثيلية لعدد المستفيدين من القطب التربوي الاجتماعي، تترواح اعمار ابنائهم ما بين 6 – 12 سنة الذين استفادو من الخدمات لمدة 3 سنوات متتالية دون انقطاع، وتم اختيار العينات بشكل قصدي من خلال التقييم التربوي (انظر الملاحق) لكل سنة المعتمد بالمركز من اجل تحديد مستوى التطور المعرفي والمهاري لديهم المتمثلة في: تطور خفيف الى تطور متوسط وصولا الى تطور متقدم وصولا الى الدمج الجزئي او الكلي بالمدرسة العادية.

 

 The issue of the family occupies the main pillar and the starting point through a huge amount of its daily observations, through which our idea was formed about studying the roles of the family in helping educational and paramedical frameworks to develop the skills of their children. In order to discover the main factors affecting the stagnation or development of the child’s skills or their decline. For this purpose, we carried out a field study at the Mohammed VI National Center for the Disabled in Marrakech, and we adopted the qualitative and quantitative approaches for the completion of the study, commensurate with the diversity of variables and the important quantity of data to be addressed. In each of the two approaches, effective and reliable tools were built that included guides for interviews directed and not directed to families and frameworks working with disabilities (specialized educator – psychomotor – speech tamer – family – psychologist), and the preparation of questionnaires as well as dialogue meetings directed to all actors interested in school issues Children are in a situation of disability, and the study sample consisted of 20 respondents from families, and represented 10 percent as a representative sample of the number of beneficiaries from the social educational pole (the ages of their children ranged between 6-12 years, who benefited from services for 3 consecutive years without interruption, and they were chosen The samples were intentionally made through the educational evaluation for each year approved by the center in order to determine the level of their knowledge and skill development represented in light development to medium development to advanced development to partial or total integration in the regular school..

ArabicChinese (Simplified)DutchEnglishFrenchGermanItalianPortugueseRussianSpanish
Open chat
كيف يمكنني مساعدتك